الأرشيف

Monday, March 26, 2007

حوار مع زوجة المهندس سعيد



بطاقة شخصية..... نريد أن نتعرف عليك وعلى أفراد أسرتك؟
الاسم: روضة محمد الشناوي
المؤهل: ليسانس آداب
الأولاد: ياسر 22سنة , مريم 18 سنة , جهاد 14 سنة , يوسف 8 سنوات

ماهي ملامح المهندس سعيد الزوج والأب (الدور الانساني) ؟
المهندس سعيد رغم انشغاله بأعبائه الدعوية وعمله الوظيفي ومتابعة أعماله الحرة الا أنه له دور كبير في بيته ومع أولاده فهو يتابع أولاده في دراستهم وفي سائر أحوالهم كما أنه يجلس معهم ويناقشهم في أحوالهم التعبدية وعلاقتهم مع الله ومناقشتهم في دورهم الدعوي وامدادهم بالنصائح اللازمة لهم وتعاملهم مع الآخرين

كيف تعاملت مع موقف الاعتقال في أول مرة ؟
أول اعتقال له كان في سنة 2001م في انتخابات مجلس الشورى وكنا متوقعين اعتقاله في ظل هذه الظروف وخصوصآ أننا نعيش تحت وطأة قانون الطوارئ وقد تم استدعائه الي مقر أمن الدولة أكثر من مرة قبل ذلك من باب الترويع والتخويف لأهل البيت

ما هي ظروف اعتقال المهندس سعيد في المرة الأخيرة ؟
كنا نستبعد اعتقاله في هذا الوقت وخصوصآ انه لم يمض على خروجه من المعتقل أكثر من ثلاثة أشهر ولكن فوجئنا في الساعة الواحدة والنصف صباح يوم الأربعاء الموافق 17\1\2007 بجحافل أمن الدولة تقتحم علينا منزلنا وتروع الأولاد وهم نائمين وقامت بتفتيش جميع أرجاء المنزل ومحتوياته وأخذ ما يروق لهم من كل شيئ حتى متعلقاتنا الشخصية

ما هو أثر الاعتقال على الأولاد والأسرة؟ وماذا كان رد فعلكم؟
الاعتقال في هذه المرة كان له تأثير بالغ على الأولاد لأنه كان في أثناء امتحاناتهم لكنهم صبروا واحتسبوا لمعرفتهم أن أبيهم على الطريق الصحيح.......طريق الحق

ما تعليقك على شعار" اذهب فلن يضيعنا الله " وكيف ستديرون أحوالكم في غياب عائل الأسرة؟
نحن على ثقة بأن الله معنا ولن يتركنا الى أنفسنا طرفة عين فعندما ودعنا استودعنا عند الله الذي لا تضيع عنده الودائع ونحن كذلك استودعناه عند الله ونعلم جيدآ أنه في معيه الله ومن كان الله معه فلن يضره شيئآ

هل كان الاعتقال أمرآ غريبآ أو غير متوقع على المنزل ؟
مع بداية حملة التصعيد التي قادتها أجهزة الأمن ضد الشخصيات الاجتماعية والخدمية من قيادات الجماعة كنا نتوقع الاعتقال في أي وقت ولكن ما لم نكن نتوقعه هو التحفظ على الأموال والمحاربة في الأرزاق والتحويل الى المحاكمات العسكرية ولكننا نحتسب الأمر لله عزوجل ونحن على ثقة أن النصر مع الصبر وأن مع العسر يسر وأن دولة الظلم ساعة ودولة الحق الى قيام الساعة

في رأيك ما هو الدور الاجتماعي والاعلامي للزوجة التي تم اعتقال زوجها في نطاق الأسرة والأولاد والجيران ؟
لا شك أن للزوجة دور هام في مثل هذا الظرف
فاولآ : يقع على عاتقها ادارة امور البيت في غياب زوجها اضافة الى رفع الروح المعنوية لأبنائها وتثبيتهم وتوضيح طبيعة الصراع بين الحق والباطل في مثل هذه الظروف بالاضافة الى نشر الوعي في نطاق الأسرة كاملة والجيران والأقارب ليكون الجميع يدآ واحدة وعونا وسندآ للزوج في محنته

كلمة من السيدة روضة محمد الشناوي لزوجات المعتقلين
نقول لهم " يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون "
وثقوا أن أزواجنا على الحق وأنهم طليعة النصر باذن الله

كلمة من السيدة روضة محمد الشناوي لزبانية النظام
نقول لهم " ولا تحسبن الله غافلآ عما يعمل الظالمون انما يؤخرهم ليوم تشخص فيه القلوب والأبصار"
وان سهام الليل التي نطلقها عليكم وعد الله عز وجل بقبولها ولو بعد حين وقال : وعزتي وجلالي لأنصرنك ولوبعد حين "
وان بيننا وبينكم موعد أمام الله عزوجل نتخاصم فيه سويى ويفصل الله فيه يوم يقسم الله فيقول " وعزتي وجلالي لا تنصرفون ولأحد عند أحد مظلمة ..... وعزتي وجلالي لا يجاوز هذا الجسر اليوم ظالم "
ونقول لأعوان الظلمة : ان سادتكم سيتبرؤن منكم يوم القيامة قال تعالى " اذ تبرأ الذين أتبعوا من الذين اتبعوا ورأوا العذاب وتقطعت بهم الأسباب"ة
كلمة من السيدة روضة محمد الشناوي الى شعب مصر
نقول لهم " ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم "
ونقول لهم كما تكونوا يوّل عليكم فأصلحوا ما بينكم وبين الله عز وجل حتى يفرّج الله عنا كيد الظالمين ويمكن لنا في الأرض ....(ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الارض ونجعلهم ائمة ونجعلهم الوارثين ونمكن لهم في الارض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون ) ............................... صدق الله العظيم


رسالة جهاد الى والدها م/ سعيد سعد المعتقل على ذمة المحاكمات العسكرية


بسم الله الرحمن الرحيم

الى أبي الحبيب أدعو الله أن تكون بخير وفي احسن حال وأن تكون ما زلت على هذه القوة والثبات والايمان بقضاء وقدر الله عزوجل لأننا نعلم أن هذاهو الخير لأن الله لا يختار لنا الا الخير وانه لا يبتلي الا من أحب من عباده , فنحن الآن في نعمة عظيمة لأن هذا الابتلاء يدل على حب الله لنا , ونحن لا نرجو الا رضى الله علينا وحبه لنا حتى يدخلنا جناته ويجزينا خيرآ ولذلك فنحن صابرون باذن الله لأن بالصبر جميع المصائب تهون . كما قال تعالى : " واصبر وما صبرك الا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون ان الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون " وقال .:" واصبر لحكم ربك فانك بأعيننا " فالله عزوجل هو الذي نصبر ولا نحزن مما يفعل هؤلاء الظالمين الذين لا يخشون الله وقريبآ ان شاء الله سوف يسطع نور الحق من جديد وباذن الله سياتي النصر , فدعوتنا هي دعوة لبذل الروح والمال ومحاربة كل ضلال وفساد وهذه الدعوة ثابتة وخالدة على مر الأجيال ., ونحن أصحاب الدعوة لا تؤثر فينا اعتقالات ولا ترهبنا سجون وان كان هؤلاء الظالمين قتلوا حسن البنا فانهم لم يستطيعوا ان يقتلوا دعوة الاخوان بل دعوتنا امتدت في أصقاع الدنيا لأنها دعوة الاسلام الشامل الصحيح , وقد حاول الكثير من الظالمين أن يقضوا على دعوة الاخوان لكنهم لم يستطيعوا ... اعتقلوا عشرات الآلاف واعدموا الكثير من أبنائها العظماء مثل: سيد قطب والشهيد عبدالقادر عودة ,ومع ذلك لم يستطيعوا ان يرهبونا ولا يقضوا على هذه تادعوة العظيمة لأن الله سبحانه وتعالى هو حاميها وحافظها لأنها هي دعوة الحق , وأصبحنا ثابتين على دعوتنا مخلصين لربنا لا يضرنا من حاربنا لأننا نعيش لله وبالله وستظل دعوتنا باذن الله منتصرة عاليه مهما فعلوا بنا
يا دعوة الحق سيري رغم أنفهموا...وجلجلي في الورى فخرآ وايمانآ
لن نستكين لمغرور يحاربنا...مهما تطاول الحادآ ونكرانآ
هو المعز المذل الحق سيدنا...هو القدير الذي للحق ابقانا
فلا المجازر قد احنت لنا عنقا...هو المهيمن اخزاكم ويرعانا



ابنتـــــــــــــــــــك \ جهاد





رسالة من مريم الى أبيها سعيد سعد المعتقل على ذ مة المحاكمات العسكرية


بسم الله الرحمن الرحيم


أبي الحبيب سلام الله عليك ورحمته وبركاته
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام على سيدنا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم
يا من أجبت دعاء نوح فانتصر ... وحملته في فلكك المشحون
يا من أمرت الحوت يلفظ يونسآ...وسترته بشجيرة اليقطين
يا رب انا مثله في كر بة...فارحم عبادآ كلهم ذو النون

فيا رب رحمتك نرجو فانه لا سبيل الى احتمال البلاء الا بالرجاء في نصرك ولا سبيل للفرج الا بالتوجه ولا سبيل لمواجهة الباطل الا بالاستعانة بك فلا شك أن الأحداث ببصيرة مستنيرة يخفف من وطأتها ولا شك أن ايمان المسلم وحسن ظنه بالله هو مركبه لخوض هذه الامتحانات . غير ان طبيعة الانسان اذا نزلت به مصيبة أو أحرجه امر أنه يتبرم وتضيق عليه الأرض بما رحبت فيحاول الخروج من حالته بأسرع مان لمح البصر
قال تعالى : " خلق الانسان من عجل سأوريكم آياتي فلا تستعجلون "ة
ولكن حسن الظن بالله هو ما يحولّ الهزيمة الى نصر والمحنة الى منحة بل ان التغيير لا يأت الا من حسن الظن بالله عند المحن فنحن والحمد لله على ثقة برحمة الله لنا وانتقامه ممن ظلمنا ومكر بنا فالمكر السيئ لا يحيق الا بأهله قال تعالى : " ولا يحيق المكر السيئ الا بأهله " فما مكر أحد بأحد الا ارتد هذا المكر عليه
أبي الحبيب : أرجو من الله تعالى أن يهون علينا وعليك هذه الأيام وأن يرزقنا الصبر والسلوان وأستودعك الى الله الذي لا تضيع عنده الودائع

ابنتــــــــك\ مريم

1 comment:

محمد العنانى said...

ادام الله بيتكم وجعلكم خير اسره لخير رجل
ولا نزكى احد على الله